شريط الأخبار
| تويتر : @almsaeyah        
سعد المعطش
سعد المعطش

الرضة..والترضية


تكبير الخط | تصغير الخط

هناك كلمة يستخدمها الجميع لمعرفة طبيعة الأشخاص فيقولون «قل لي من ترافق، أقل لك من أنت» وهي كلمة حقيقية، فكما يقال إن الصاحب ساحب لأنه قد يؤثر على من يرافقه من مبدأ أن الأجرب يعدي الأصحاء، وتصديقا لتلك الجملة بمعرفة الناس فإن كثيرا من أمور حياتنا اليومية سيشملها ما يشمل ذلك المبدأ فقل لي ماذا تأكل سأقول لك ما الأمراض التي ستصاب بها في المستقبل فمعرفة تلك الأمور لا تحتاج لخبراء لتعريفها لنا.

هناك أمور أخرى فيك سيكتشفها الجميع دون أن تقولها أو تشكو منها، فحين يشهد لك الجميع بنظافة اليد بمن فيهم ديوان المحاسبة ونجد من يهاجمك أو ينتقدك فثق تماما بأننا سنعرف من أنت ومن تكون، وهذا الأمر ينطبق على سمو الشيخ جابر المبارك رئيس الوزراء، فمن يهاجمونه ويحاولون انتقاده هم أشخاص تضرروا من تطبيق القانون لعلهم يحصلون على فرصة لترضيتهم بتجاوز القوانين.

معرفتي بسمو الشيخ جابر المبارك لا تختلف كثيرا عن معرفة أغلبكم به ولكن عرفت عنه من خلال بعض المقربين منه انه لا يرضى ان يحاول أي شخص تجاوز القوانين ولا يرضخ للهجوم عليه وهو يعرف جيدا الفرق بين «الرضة والترضية» وبما أن بعضكم سيموت ولن يجد من يرضيه فعليه أن ينتظر الرضة وحينها عليه تحمل النتائج ولكم بمن هم أطول لسانا منكم عبرة وفهمكم كفاية.

أدام الله من رضي بالحق وعمل به، ولا دام من يعتقد أن طول لسانه سبب لترضيته وهو سيكون سبب رضته.

Tuesday, December 05, 2017


الاسم: *
التعليق: *
 
الرجاء ادخال الكود الموجود في الأسفل
70105
 

استطلاع الرأي

هل أنت مع أو ضد تقليص الوافدين في الوظائف الحكومية؟
  • مع
  • ضد
  • بقاء الكفاءات والتخصصات النادرة
ما هو رأيك في أعضاء مجلس الأمة الكويتي ؟

مكتبة الفيديو

http://alziadiq8.com/180359.html
فيديو: كلمة رئيس الوزراء جابر المبارك في الدورة الـ70 للجمعية العامة لـ الأمم المتحدة
شاهد جميع الفيديو