شريط الأخبار
| تويتر : @almsaeyah        
اختبارات الثانوية العامة.. اللغة العربية سهلة واستعدادات خاصة للفيزياء

اختبارات الثانوية العامة.. اللغة العربية سهلة واستعدادات خاصة للفيزياء


تكبير الخط | تصغير الخط

واصل أمس طلاب الثانوية للصف الثاني عشر أداء اختباراتهم للفترة النهائية، حيث أدى كل من طلاب القسمين الأدبي والعلمي اختبار اللغة العربية.

وفيما أعلن كنترول اختبارات الثانوية العامة للقسمين العلمي والأدبي أن عدد المتقدمين لاختبار اللغة العربية أمس ١٩٢٩٢ طالب وطالبة حضر منهم ١٨٤٠٢ وتغيب ٨٩٠ طالب وطالبة وسجلت ٤٠ حالة حرمان، إلى ذلك تتوقف اليوم اختبارات جميع الصفوف لأخذ قسط من الراحة على ان تستأنف صباح غد، توعدت وزارة التربية طلبة المنازل وتعليم الكبار الذين هربوا وتغيبوا عن الاختبارات بسبب تشديد الرقابة عليهم للحد من الغش، واضعين كل آمالهم على اختبارات الدور الثاني طمعا في ان تغض الوزارة الطرف عنهم في الفرصة الأخيرة.

غير ان مصادر تربوية أكدت لـ «الأنباء» ان الوزارة ستكون اكثر شدة وحزما في الحفاظ على سير الاختبارات، ولن تسمح لأي كان بالتلاعب أو المناورة لاستغلال الفرصة للغش في الامتحان، مشيرة الى ان القيادات التربوية تعيش في حالة استنفار هذه الأيام سواء على مستوى القيادات العليا او على مستوى مديري المناطق التعليمية، الذين يبذلون جهودا جبارة لتوفير افضل الأجواء للطلبة والطالبات لكي يؤدوا اختباراتهم على اكمل وجه بالتعاون مع الإدارات المدرسية.

وفي هذا الإطار، أكد مدير عام منطقة الأحمدي التعليمية وليد العومي أن عملية اختبارات الثانوية العامة قد انطلقت وفق القواعد والإجراءات المعمول بها في وزارة التربية، لافتا الى انه في الرابعة والنصف فجرا يتم تسلم نماذج الاختبارات من المطبعة السرية داخل صناديق محكمة الإغلاق، حيث يتم فرزها بمقار اختبار الثانوية العامة بمنطقة الأحمدي التعليمية.وذكر العومي في تصريح للصحافيين أن اختبارات اليوم الأول والثاني مرت بسهولة ويسر من حيث استعداد الإدارات المدرسية لتوفير جميع المتطلبات التي قد يحتاجها الطالب واهمها البيئة الملائمة أثناء الاختبار.

وثمن العومي مبادرة ثانوية عبدالله الأحمد التي قدمت مراجعات ما قبل اختبارات الثانوية، حيث شملت المراحل من الصف العاشر حتى الثاني عشر، والتي حققت 15 ألف مشاهدة، ما يؤكد الجانب الإيجابي لدروس المراجعة التي قدمتها المدرسة للطلاب والطالبات.

بيئة مناسبةمن جهته تفقدّ مدير الامتحانات والمعادلات في التعليم الخاص د. سلمان اللافي عدداً من مقار لجان الاختبارات للصفين العاشر والحادي عشر بقسميه العلمي والأدبي في عدد من المدارس الخاصة للاطمئنان على سير الاختبارات والتأكد من عدم وجود أي عوائق تواجه الطلاب خلال أداء الامتحانات.وكشف اللافي في تصريح صحافي عن أن عدد الطلاب الذين يخوضون اختبارات الثانوية العامة (العاشر والحادي عشر) في مدارس إدارة التعليم الخاص يبلغ حوالي 14 ألف طالب وطالبة في مختلف المدارس العربية.وأكد اللافي ضرورة توفير الأجواء المناسبة والاختبار المريح للطلبة والطالبات داخل المدارس الخاصة مع تطبيق اللوائح والقوانين في حال اكتشاف أي حالات غش، مشيرا الى ان إدارة التعليم الخاص حريصة على توفير البيئة المناسبة وكل ما يحتاجه الطالب أثناء الاختبار.

واشار الى اهمية الدراسة الجيدة قبل الامتحان والابتعاد عن عوامل التوتر والاعتماد على الكتاب المدرسي خلال المذاكرة والمراجعة، وفي أثناء الاختبار يجب قراءة الأسئلة بتأني وعدم التسرع في الإجابات، مثمناً دور جميع العاملين في المدارس الخاصة والجهود المبذولة لمتابعة الطلبة والطالبات وتوفير كافة الامكانيات لراحتهم.نصائحوطالبت الموجه الفني العام لمادة العلوم فاطمة بوعركي طلاب الصف الثاني عشر علمي بالقراءة المتأنية لأسئلة الاختبارات والتأكد من عدد اوراق الاختبار مع كتابة جميع بيانات الطالب، مشيرة إلى أهمية التركيز على الكتاب المدرسي وحل التقويم الخاص بكل فصل وبنود الأسئلة المعتمدة من قبل التوجيه الفني للعلوم والابتعاد عن المذكرات غير المعتمدة من اللجنة الفنية.

كما دعت بوعركي الطلاب والطالبات الى الاستعداد الذهني والجسدي للاختبارات بفترة مناسبة وعدم السهر لفترات طويلة لتفادي أي آثار سلبية على الطالب، لافتة إلى أن التقرب الى الله وبر الوالدين والتغذية الجيدة والابتعاد عن وسائل التواصل الاجتماعي، تعتبر من اهم الأسباب التي تزيد من التحصيل الدراسي.


وذكرت بوعركي أن حل ومراجعة الاختبارات السابقة للمادة ومقارنة الحل بنموذج الإجابة تسهم في تسهيل عملية الدراسة، الى جانب تلخيص المادة العلمية من افكار وقوانين وطرق تطبيقها في المسائل مع الاستنتاج ووحدات القياس، والتأكد من حذف المواضيع المعلقة من الاختبارات السابقة ومن نماذج الإجابة، مع صنع خرائط ذهنية تربط القوانين الفيزيائية بعضها البعض وحل المسائل ذات المفاهيم المتعددة.


الفيزياءمن جانبه، وجه رئيس اللجنة الفنية المشتركة للفيزياء ناصر العبيدلي مجموعة من النصائح والارشادات الخاصة بمادة الفيزياء، مؤكدا ضرورة الالتزام باستخدام الثوابت الفيزيائية الموجودة في الاختبار واستخدام الآلة الحاسبة الخاصة بالطالب، وضرورة التدقيق في استخدام الألفاظ العلمية الفيزيائية مع مراجعة القوانين الفيزيائية وملاحظة العلاقات بينها وبين بعضها بعضا لاستخدامها في حل المسائل والعلاقات العامة البيانية قبل الامتحان بفترة كافية.

وأشار العبيدلي إلى أن الإجابة الواحدة الواضحة على السؤال أفضل من الإجابات المتعددة والتي قد تكون إحداهما خطأ، مع التأكد من أسئلة إكمال الفراغ بحيث تكون الإجابات محددة وواضحة، والتحليل والتخطيط لحل المسألة بحيث تترجم المسألة إلى رموز وأرقام ووحدات، مع كتابة القانون المستخدم، وحل المسائل الفيزيائية مع استخدام الوحدة المستخدمة لكل قيمة عددية فيزيائية، والحرص على تحويل جميع الوحدات الفيزيائية إلى وحدات دولية ان لم تكن كذلك.

مهارات الاختباربدورها، أكدت الموجه الفني العام لمادة الاجتماعيات د.نادية العريفان انه تم تشكيل لجان مسبقا من قبل موجهين من ذوي الخبرة والكفاءة لوضع الاختبارات التي اشرفت بدورها على وضع اسئلة متنوعة وشاملة ومباشرة تقيس مهارات المتعلمين وتراعي الفروق الفردية بينهم وقد تم تسليم أوراق الاختبارات الى الكنترول من قبل التوجيه الفني العام في فترة سابقة من هذا العام.

وعبرت رئيس لجنة ثانوية الاسراء بنات عزيزة الشمري عن مشاعر الفرحة لإنجازها دورا مهما من العمل الدؤوب بنجاح المدرسة ممثلة بمدرسيها في تأهيل الطالبات علمياً ومعنويا لمواجهة الحياة المستقبلية قرب تخرجهم.

وأوضحت الشمري أن المدرسة تستعد كعادتها لتهيئة أجواء مريحة للطلبة من خلال تجهيز أفضل سبل الراحة في اللجان وذلك عن طريق تهيئة الجو المفعم بالهدوء والطمأنينة في سير اللجان إضافة إلى تجهيز البيئة الصالحة والجاذبة للطالبات من خلال تهيئة اللجان وتوفير المشروبات الباردة للطلبة إضافة إلى تعليق الإرشادات والأدعية التي تزيد روح المثابرة لديهن.

بالتحاور مع طالبات القسم العلمي في ثانوية الاسراء التابعة لمنطقة العاصمة التعليمية، عبرت الطالبة فاطمة ماتقي عن ارتياحها لاختبار اللغة العربية، حيث كانت الأسئلة سهلة وواضحة ومن داخل المنهج، ونصحت ماتقي زميلاتها الطالبات بالاجتهاد والمثابرة بشكل يومي ليتمكنّ من الحصول على المعدل المطلوب.

وبدورها قالت الطالبة أميرة الكندري ان الاختبار كان سهلا جدا مقارنة بالاختبارات السابقة، لافتة الى ان الدراسة وفق خطة ذهنية معينة تسهل من عملية المراجعة والحفظ.

فيما أجمع طالبتا ثانوية الاسراء القسم الأدبي فوز الصراف ولجين المانع على سهولة اختبار اللغة العربية وأن الأجواء في المدرسة كانت مريحة ومناسبة لأداء الاختبار، حيث أضافت المانع أن الاختبار كان يمتاز بكثرة الأسئلة مما يستدعي التركيز على صيغة السؤال، مشيدة بأجواء القاعة المريحة والجهود المبذولة من المراقبين وتعاونهم لتوفير كل الاحتياجات.

مراحل التصحيح والمراجعة

طمأنت فاطمة بوعركي أولياء الأمور بخصوص آلية التصحيح حيث تبدأ بعدة مراحل أولها مناقشة الأسئلة الموضوعة والأجوبة المقترحة من قبل الطلاب، حيث تراعي الفروقات الفردية في الإجابة بين الطلاب في الأسئلة المقالية وتنتهي في عملية التصحيح بدءا من المصححين ورؤساء الأقسام إلى مراجعتها من قبل أعضاء اللجنة الفنية ورئيس اللجنة، مشيرة إلى متابعة الطلاب والطالبات المتعثرين دراسيا من خلال خطط أعدها رؤساء الأقسام تحت توجيه وإشراف من موجهي العلوم للمجالات المختلفة، وتمت معالجة الخلل وتذليل الصعوبات للمتعلمين بالتعاون مع الإدارات المدرسية.


 
 
 
 

Tuesday, May 16, 2017


الاسم: *
التعليق: *
 
الرجاء ادخال الكود الموجود في الأسفل
32961
 

استطلاع الرأي

هل اعجبك افتتاح استاد جابر الدولي
  • نعم
  • لا
  • لا اعلم
ما هو رأيك في أعضاء مجلس الأمة الكويتي ؟

مكتبة الفيديو

http://alziadiq8.com/180359.html
فيديو: كلمة رئيس الوزراء جابر المبارك في الدورة الـ70 للجمعية العامة لـ الأمم المتحدة
شاهد جميع الفيديو