شريط الأخبار
| تويتر : @almsaeyah        
استقالة الحكومة .. جابر المبارك: يشهد الله... أخلصنا لتحقيق طموحات أهل الكويت

استقالة الحكومة .. جابر المبارك: يشهد الله... أخلصنا لتحقيق طموحات أهل الكويت


تكبير الخط | تصغير الخط

حسمت الحكومة التكهنات والإشاعات والتحليلات أمس ورفعت كتاب استقالتها إلى سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد، فيما صدر أمر أميري بتكليفها تصريف العاجل من الأمور على أن تستأنف الجلسات البرلمانية عقب إعلان التشكيلة الجديدة بحسب رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم الذي أكد أن جلسة اليوم المقررة مسبقاً ستعقد وفق الإجراءات الدستورية المتبعة لإعلان استقالة الحكومة والأمر الأميري بقبولها ومن ثم رفعها، مؤكداً أنه لن يدعو إلى أي جلسات مقبلة إلى حين تشكيل الحكومة.

وكان سمو رئيس الوزراء الشيخ جابر المبارك ترأس الاجتماع الأخير في عمر الحكومة المستقيلة ظهر أمس والذي جرى خلاله بحث مضامين النطق السامي لسمو الأمير في افتتاح دور الانعقاد العادي الثاني للفصل التشريعي الخامس عشر لمجلس الأمة، توجه بعده للقاء سمو الأمير رافعاً لسموه كتاب الاستقالة الذي أكد فيه حرصه منذ صدور مرسوم تكليفه على «العمل بكل إخلاص وتفان (ويشهد الله) لتحقيق طموحات وآمال أهل الكويت جميعاً».

واستند المبارك في استقالة الحكومة إلى تحذيرات سمو الأمير في نطقه السامي من المخاطر الإقليمية ودعوة سموه لتصويب مسار العمل البرلماني.

وأصدر صاحب السمو أمراً أميرياً بقبول استقالة رئيس مجلس الوزراء والوزراء، على أن يستمر كل منهم في تصريف العاجل من شؤون منصبه لحين تشكيل الوزارة الجديدة.

وجاء في كتاب الاستقالة: «حضرة صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظكم الله ورعاكم، أمير دولة الكويت، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، فقد تفضلتم سموكم حفظكم الله ورعاكم وأصدرتم أمركم السامي وكلفتموني بحمل مسؤوليات العمل الوزاري للنهوض بالبلاد تحقيقاً للتنمية الشاملة، ثم صدر مرسوم رقم 312 لسنة 2016 وتعديلاته بالتشكيل الوزاري متضمناً تكليف إخواني الوزراء بحمل الأمانة وبمواجهة التحديات الكثيرة لها، وهي أمانة عظيمة ومسؤولية جسيمة، قبلناها مقدرين ثقة سموكم الغالية حفظكم الله ورعاكم، متطلعين إلى خدمة وطننا الغالي ومصلحته ومعاهدين الله ثم أنفسنا على أن نكون أهلاً لهذه الثقة لاداء الواجبات وما كلفنا به على الوجه الذي يرضي الله ثم سموكم وأهل الكويت الغالين».

وأضاف: «ويشهد الله على أننا منذ تكليفنا عملنا بكل إخلاص وتفان لتحقيق طموحات وآمال أهل الكويت جميعاً مؤدين أعمالنا بالامانة والصدق ومنفذين لتوجيهات ونصائح سموكم السديدة بضرورة التعاون المثمر والبناء مع مجلس الأمة من أجل تحقيق الغايات الوطنية المنشودة والحرص على مصلحة الوطن وفتح صفحة جديدة ترتقي لمستوى الآمال والطموحات التي يعلقها علينا أهل الكويت».

وتابع: «وفي ضوء ما تفضلتم به سموكم حفظكم الله ورعاكم من تحذير وتوجيه ونصح إزاء ما تشهده المنطقة من مخاطر وتهديدات وما يعترض مسيرتنا الوطنية من تحديات جسيمة وما أكدتم عليه من ضرورة المبادرة للعمل من أجل تصويب مسار العمل البرلماني كاستحقاق وطني لا يحتمل التأجيل بما يستوجب العمل الجاد لإحداث التغيير المنشود الذي يحقق الغايات الوطنية المأمولة. لذلك نرفع لسموكم حفظكم الله ورعاكم استقالة الحكومة للتفضل بما ترونه سموكم وفق حكمتكم المعهودة وثاقب رؤيتكم، سائلين المولى جلت قدرته أن يحفظ الكويت ويحفظكم يا صاحب السمو قائداً لمسيرتنا وسدد على دروب الخير خطاكم لكل ما فيه مصلحة الكويت وشعبها الكريم».

وفور شيوع خبر استقالة الحكومة توافد عدد من النواب إلى مكتب رئيس المجلس، خلف دميثير وعسكر العنزي وخليل الصالح وطلال الجلال وسعدون حماد ومحمد الدلال وعبدالله فهاد وعبدالكريم الكندري والحميدي السبيعي وغيرهم.

وقالت مصادر نيابية حضرت الاجتماع إن النواب «طرحوا الفترة التي سيستغرقها رئيس الوزراء المكلف بتشكيل الحكومة وتمنوا عدم إطالتها حتى يتسنى للمجلس القيام بدوره»، متوقعة «ألا تتجاوز مشاورات تشكيل الحكومة أكثر من شهر».

وفيما استبعدت المصادر «استقالة جماعية من النواب الذين اجتمعوا في مكتب النائب عبدالوهاب البابطين من اللجان البرلمانية»، لم تستبعد «استقالات فردية احتجاجاً على استبعاد الحكومة المتعمد لبعض النواب من اللجان وعدم انتهاجها سياسة التوازنات»، موضحة أن «هؤلاء النواب يعتزمون الاستقالة من اللجان لتقديم رسالة احتجاجية للحكومة».

واعتبرت المصادر أن «التوسع في توزير النواب ليس مستساغاً بشكل كبير لأنه لا يحقق الغرض المطلوب منه وهو خلق أجواء تعاونية بين السلطتين إنما ينحاز دوما نحو المكاسب الانتخابية».

وفيما لوحت المصادر بـ «تصعيد نيابي في حال طال أمد تشكيل الحكومة إلى أكثر من شهر لأن ذلك سيكون له تأثير سيئ على عمل المجلس وسيعطل تجهيز القوانين في اللجان البرلمانية»، أوضح الخبير الدستوري محمد الفيلي  ان «حكومة تصريف الأعمال غير ملزمة بمدة محددة ولا سقف زمنياً لها وفق الدستور وتقوم بما هو منوط بالحكومة وزارياً وبرلمانياً»، لافتاً إلى أن «مدتها تنتهي بتشكيل الحكومة اللاحقة».

وأكد الفيلي أن «حكومة تصريف الأعمال في إمكانها حضور الجلسات ويراقبها المجلس ولكن ليس بوسعه أن يطرح الثقة بها، لأنها حكومة مستقيلة واختصاصاتها محدودة ولا تنسحب عليها جميع الأدوات الرقابية».

وقال: «جرت العادة أن تشكل الحكومة بأسبوعين ولا يتوقع أن تطول أكثر من شهر»، مشيراً إلى «وجود نماذج محلية واقليمية ودولية طال فيها أمد تشكيل الحكومة، ففي الكويت لدينا نموذج أن الحكومة تأجل تشكيلها 50 يوماً، وحدث الأمر نفسه في بلجيكا وألمانيا والعراق ولبنان لاعتبارات تتعلق بعدم التوافق مع ائتلاف برلماني».

Tuesday, October 31, 2017


الاسم: *
التعليق: *
 
الرجاء ادخال الكود الموجود في الأسفل
70952
 

استطلاع الرأي

هل أنت مع أو ضد تقليص الوافدين في الوظائف الحكومية؟
  • مع
  • ضد
  • بقاء الكفاءات والتخصصات النادرة
ما هو رأيك في أعضاء مجلس الأمة الكويتي ؟

مكتبة الفيديو

http://alziadiq8.com/180359.html
فيديو: كلمة رئيس الوزراء جابر المبارك في الدورة الـ70 للجمعية العامة لـ الأمم المتحدة
شاهد جميع الفيديو